وسائل الوقاية بعد وقوع الإتصال الجنسي

بعد الاتصال الجنسي الغير آمن تكون هناك فرصة كبيرة لانتقال عدد من أنواع الميكروبات ، سواء كانت بكتيريا مثل السيلان والزهري ، أو فيروسات مثل فيروس نقص المناعة المسبب للإيدز والهربس أو الطفيليات والفطريات وغيرها.

يشعر الكثيرون بندم شديد بعد الإنتهاء من علاقة جنسية غير محمية ، ويظنون أن الوقت قد فات لاتخاذ أي إجراء وقائي. والصحيح أن هناك خطوات عديدة يمكن القيام بها تساعد على منع انتقال المرض بإذن الله، وهي كالآتي:

  • غسل المنطقة التناسلية بالماء والصابون ، وكذلك وضع الماء بالفم والغرغرة لعدة مرات
  • التبول مباشرة بعد العلاقة الجنسية
  • شرب كمية كافية من الماء أو السوائل الاخرى
  • التوجه إلى مقدم الرعاية الصحية خلال أقل من 72 ساعة من العلاقة الجنسية والسؤال عن وسائل الوقاية المتوفرة في منطقتك ، وأهم هذه الوسائل هي:
    • أخذ علاج وقائي عبارة عن حبوب مضادة للفيروسات ، يتم تناولها يومياً ولمدة 28 يوم. وتعطي بإذن الله حماية عالية تتجاوز الـ 99% إذا تم البدء بها في الوقت المحدد وهو أقل من 72 ساعة من العلاقة الجنسية
    • أخذ حقن أجسام مضادة للحماية ضد الكبد الوبائي نوع باء ، وكذلك أخذ جرعة لقاح من الكبد الوبائي نوع باء
    • إجراء فحوصات للدم والبول
    • المتابعة مع مقدم الرعاية الصحية لمدة 3 شهور على الأقل إلى حين ظهور النتائج القطعية بالخلو من أي نوع من الإصابة
  • إن كان ماحدث بغير اختيارك ورضاك ، ينصح بشدة إبلاغ الجهات الرسمية المعنية في بلدك سواء عن طريق الخط الساخن أو الزيارة.
  • التوبة إلى الله عز وجل ، ومعاهدته على عدم العودة لهذه الفواحش ، وسؤاله الستر والسلامة.
  • الامتناع عن أي اتصال جنسي غير محمي مع شريك الحياة ، وكذلك الامتناع عن التبرع بالدم والأعضاء إلى حين ظهور النتائج النهائية بعد 3 شهور والتي تؤكد الخلو من الإصابة.